تمجيد
تيقظوا      تيقظو ا    يا   نيام
قد  هزم  الفجر  جنود  الظلام
يا   نائما   عن  نومك  فانتبه
ليلك   قد اسرع  في الا نهزام
يا  ذاالذي  استغرق  في نومه
انت    تنام    وربك     لا ينام
هل   تقول      انني     مذنب
مشتغل   اليل    بطيب   المنام
ربك   يدعوك     الى     بابه
قم  واسئل العفو  بغير انفصام
صل   على  سيدنا  المصطفى
احمد  لنا  الهادي عليه السلام
مدح
الصبح  بدا    من    طلعته
و  اليل  دجى  من  و فرته
فاق  الرسلا  فضلا  و علا
ا  هدى  السبلا  لد  لا  لته
كنز ا  لكرم  مو لى  ا لنعم
ها د ي ا لا مم  لشر يعته
ازكى النسب اعلى الحسب
كل  ا لعر ب  في  خد مته
سعت ا لشجر نطق ا لحجر
شق ا لقمر با ش ا ر ته
جبر يل ا تى ليلة ا سرى
و ا لرب د عا  لحضر ته
نا ل  ا لش رفا والله عفا
عما   سلفا   من  ا  مته
فمحمد  نا   هو  سيد  نا
فا  لعز  لنا   لا  جا  بته
 

 

الجمعة 23 ابريل 2010

200ألف من شيعة الشرقية ليس لهم مقبرة يدفنون موتاهم فيها

 الدمام: أكد سماحة السيد حسن النمر أن 200 ألف من الشيعة في الدمام والخبر والظهران ليس لهم مقبرة يدفنون موتاهم فيها , مشددا أن القضية هذه ليست سياسية ولا مذهبية .

وقال في ورقة أعماله الأسبوع الماضي في منتدى حوار الحضارات : " أن التعديدية أمر واجب القبول به , وان أي وطن لا يقبل التعددية الفكرية و المنهجية سيكون أمام صخرة يتحطم أمامها كل الوطن مهما كان " .

موضحا أن رغم التطور الملحوظ الذي يشهده الوطن بما قدر الله له من الكثير من الثروات مالم يحصل عليه أي بلد من العالم , إلا أن كل شيء ممنوع فلا حسينيات ولا مساجد بل ولا حتى مقابر , ذاكرا أن هنالك حالة من الخوف تسود أبناء الوطن .

وأضاف : " هذا الوضع لا يعد طبيعيا على الإطلاق فمن غير المعقول أن يزاحم أهل الدمام والخبر في شهر محرم أهالي سيهات في حسينياتهم طيلة 13يوما " .

وتابع : " الشيخ ( الوهابي ) الذي أدافع عن حقه لان يكون وهابيا , في مقابل أن يدافع عن حقي كوني شيعيا , ليس لي أن اجبره على أن يتنازل عن شيء من معتقداته , وليس له الحق أن يجبرني على أن أتنازل في شيء من معتقداتي " , منوها أن الوطن يجب أن يتسع لكل هذه المعتقدات .

وبين سماحته أن مبدأ القيادة السياسية في هذا البلد واضحة وصريحة فلا تفريق ولا تمييز, لافتا إلى أن هذا المبدأ على أرض الواقع عكسه تماماً فالكتاب الشيعي والحسينية والمسجد والممارسات الشيعية ممنوعة , دون أن يكون فيها تعدٍ على أي مواطن آخر .

وتساءل إلى متى سنظل ندور على هذه المشكلة ونغفل القضايا الكبرى؟؟ قائلا " إذا كان هذا المجتمع يظل يجتر مثل هذه المشكلات لن يتقدم هذا البلد, وستهجر ثرواته , داعيا إلى قرار سياسي جريء وآداب عامة تدركها كل الأطياف المختلفة لتتفق على التعايش بهدوء وسلام .   

من - الوكالة الاسلامية + وكالات اخرى


 
مدخل  
اخبار عالمية  
قصص الاولين و الاخرين  
آراء  
ادعية و زيارات  
رسائل  
اتصل بنا  
أرشيف  


     

جميع الحقوق محفوظة  2003