تمجيد
تيقظوا      تيقظو ا    يا   نيام
قد  هزم  الفجر  جنود  الظلام
يا   نائما   عن  نومك  فانتبه
ليلك   قد اسرع  في الا نهزام
يا  ذاالذي  استغرق  في نومه
انت    تنام    وربك     لا ينام
هل   تقول      انني     مذنب
مشتغل   اليل    بطيب   المنام
ربك   يدعوك     الى     بابه
قم  واسئل العفو  بغير انفصام
صل   على  سيدنا  المصطفى
احمد  لنا  الهادي عليه السلام
مدح
الصبح  بدا    من    طلعته
و  اليل  دجى  من  و فرته
فاق  الرسلا  فضلا  و علا
ا  هدى  السبلا  لد  لا  لته
كنز ا  لكرم  مو لى  ا لنعم
ها د ي ا لا مم  لشر يعته
ازكى النسب اعلى الحسب
كل  ا لعر ب  في  خد مته
سعت ا لشجر نطق ا لحجر
شق ا لقمر با ش ا ر ته
جبر يل ا تى ليلة ا سرى
و ا لرب د عا  لحضر ته
نا ل  ا لش رفا والله عفا
عما   سلفا   من  ا  مته
فمحمد  نا   هو  سيد  نا
فا  لعز  لنا   لا  جا  بته
 

 

الأربعاء 31 مارس 2010

السلطات السعودية تقيل قاضيا شيعيا ثالثا

 الأحساء: أعفت السلطات السعودية مؤخرا القاضي المساعد بالمحكمة الجعفرية في الأحساء الشيخ حسن بوخمسين من منصبه وعينت رجل الدين المعروف السيد علي السلمان بديلا عنه.
ورجحت مصادر مقربة من الشيخ بوخمسين لشبكة راصد الاخبارية أن يكون الاعفاء الذي تسربت أنباء عنه منذ أسابيع جاء ضمن سلسلة الاقالات التي طالت منذ عامين القضاة الشيعة في الأحساء والقطيف.
وذكرت مصادر مطلعة ان جهات أهلية في الأحساء رفعت في الأسابيع الماضية أسماء عشرة مرشحين لخلافة بوخمسين غير أن أيا من اؤلئك لم يقع عليه اختيار السلطات الرسمية.
وعرف من بين المرشحين الشيخ حسين العايش والسيد هاشم السلمان والشيخ عادل بوخمسين والشيخ حسين بوخمسين.
هذا وعين وزير العدل السعودي محمد العيسى، رجل الدين الأحسائي المعروف السيد علي نجل آية الله السيد طاهر السلمان قاضيا مساعدا في المحكمة الجعفرية في الأحساء بديلا عن الشيخ بوخمسين.
وتلقى السلمان دراساته الدينية على مدى 24 عاما في الحوزة العلمية بالنجف الأشرف حيث مسقط رأسه ثم مدينة قم المقدسة التي قضى فيها أعواما قبل أن يستقر في بلاده عام 2001.
وعرف القاضي الجديد كأحد رجال الدين المرموقين اجتماعيا وهو عضو بارز في الحوزة العلمية في الاحساء. كما اعتبره متابعون من الكفاءات الاكثر نشاطا في المجال الاجتماعي.
وإلى جانب امامته لصلاة الجماعة والقاءه المحاضرات العامة عرف عنه كذلك رعايته لاحدى حملات الحج المعروفة.
وكانت السلطات أقالت في العام 2008 قاضي المحكمة الجعفرية في القطيف الشيخ محمد العبيدان وقاضي المحكمة الجعفرية في الأحساء الشيخ محمد اللويم.
ووصف متابعون حينها الاقالات بالانتقامية جراء تلويح القضاة الشيعة بالاستقالة احتجاجا على اللائحة التنظيمية المقترحة لعمل المحكمتين الشيعيتين في الأحساء والقطيف التي يرى القضاة أنها تنتقص من صلاحياتهم.
ويعود أكثر من مليوني مواطن شيعي في السعودية في احوالهم الشخصية للمحكمتين ويديرهما قاضيان في الأحساء وآخران في القطيف إلى جانب ثلاثة قضاة يشكلون هيئة تمييز مقرها المحكمة الجعفرية في القطيف.  

من - الوكالة الاسلامية + وكالات اخرى


 
مدخل  
اخبار عالمية  
قصص الاولين و الاخرين  
آراء  
ادعية و زيارات  
رسائل  
اتصل بنا  
أرشيف  


     

جميع الحقوق محفوظة  2003