تمجيد
تيقظوا      تيقظو ا    يا   نيام
قد  هزم  الفجر  جنود  الظلام
يا   نائما   عن  نومك  فانتبه
ليلك   قد اسرع  في الا نهزام
يا  ذاالذي  استغرق  في نومه
انت    تنام    وربك     لا ينام
هل   تقول      انني     مذنب
مشتغل   اليل    بطيب   المنام
ربك   يدعوك     الى     بابه
قم  واسئل العفو  بغير انفصام
صل   على  سيدنا  المصطفى
احمد  لنا  الهادي عليه السلام
مدح
الصبح  بدا    من    طلعته
و  اليل  دجى  من  و فرته
فاق  الرسلا  فضلا  و علا
ا  هدى  السبلا  لد  لا  لته
كنز ا  لكرم  مو لى  ا لنعم
ها د ي ا لا مم  لشر يعته
ازكى النسب اعلى الحسب
كل  ا لعر ب  في  خد مته
سعت ا لشجر نطق ا لحجر
شق ا لقمر با ش ا ر ته
جبر يل ا تى ليلة ا سرى
و ا لرب د عا  لحضر ته
نا ل  ا لش رفا والله عفا
عما   سلفا   من  ا  مته
فمحمد  نا   هو  سيد  نا
فا  لعز  لنا   لا  جا  بته
 

 

الإثنين 29 مارس 2010

وفد الوقف الشيعي يتخلى عن الشهادة الثالثة ( اشهد ان علياً ولي الله ) في مسابقة للقران والاذان ويبيعها بجائزة ذهبية في الهند !!

بغداد : يسود استياء كبير في الاوساط الشعبية ، بعد انتشار خبر موافقة " الوقف الشيعي " المشارك في مسابقة القران الكريم في " حيدر اباد " في الهند ، على حذف فقرة الشهادة الثالثة في الاذان " اشهد ان عليا ولي الله " من الاذان .
وذكرت مصادر مقربة من وفد " الوقف الشيعي " الذي شارك في مسابقة القران الكريم في مدينة "حيدر اباد " : " ان اللجنة المشرفة على المسابقة اشترطت على وفد " الوقف الشيعي " حذف فقرة الاذان الثالثة من الاذان كشرط للسماح لوفد العراق الذي اختاره واشرف عليه الوقف الشيعي برئاسة مسؤول علوم القران في الوقف الشيعي ، للمشاركة في مسابقة الآذان ".
وتابعت المصادر المطلعة : " فما كان من وفد الوقف الشيعي الا ان قبل بهذا الشرط وطلب من احد اعضاء الوفد وهو مقرئ شيعي بالمشاركة في مسابقة رفع الاذان ، وان يحذف الشهادة الثالثة " اشهد ان عليا ولي الله " فكانت النتيجة ان فاز " الاذان " العراقي بالجائزة الذهبية ".!
وعاد وفد الوقف الشيعي الى العراق حاملا الجائزة الذهبية على اداء " الاذان " بعد ان قررت لجنة التحكيم فوز المشارك العراقي ، طبعا بعد رفع الاذان بدون الشهادة الثالثة ، ولكن المواطنيين الذين انتباهم شعور كبير بالالم والاحباط لدى سماع الخبر وسمعوا بعودة وفد " الوقف الشيعي " علقوا على هذا الموقف قائلين:
" للاسف" باعوا " الشهادة الثالثة مقابل جائزة رمزية تدعى الجائزة " الذهبية "، وكان يفترض ان يرفض الوقف الشيعي التنازل عن هذه " الثوابت العقدية " خاصة وان المرجعية الدينية لاتجيز التنازل عن الاذان الثالثة ".
ومن بين مئات التعليقات التي تضمنتها رسائل المشاهدين لقناة الانوار 2 الفضائية ،بعد بث خبر عاجل عن هذه الواقعة ،والتي عرضت على شاشتها، كانت احدى رسائل المشاهدين تقول " والله كل ذهب الدنيا لايعادل قيمة لحظة واحدة يرفع بها المؤمن الاذان مع ذكر الشهادة الثالثة -اشهد ان عليا ولي الله - ".
من جانب اخرطالبت مئات الرسائل لمشاهدي قناة الانوار 2 الفضائية التي ظهرت على شاشة القناة هذه الليلة ليلة الثلاثاء ، رئيس الوزراء نوري المالكي ، باقالة رئيس الوقف الشيعي صالح الحيدري عقابا له على ما اسموه بالتخاذل وبيع " ثوابت عقدية " بجائزة ذهبية !!   

من - الوكالة الاسلامية + وكالات اخرى


 
مدخل  
اخبار عالمية  
قصص الاولين و الاخرين  
آراء  
ادعية و زيارات  
رسائل  
اتصل بنا  
أرشيف  


     

جميع الحقوق محفوظة  2003